تجليات روحية

نوميديا جرّوفي
الجزائر

قصفٌ من الاشتياق
أصابت شظايا حنينه
جسور الفؤاد

*****

هدّئ من روعك أيّها اللّيل
مازالت أزقّتك مزدحمة
لتقاضيني بجنونك

*****

أنت الحديث الدائم بيني و بين نفسي
و أنت الأفكار العابرة
و ألف كلمة لم تقال و لم تُكتب

*****

ضاع عقلي و أدمنتك و أدمنت عشقك
لا فرق بين قلبي و عقلي
ذاك ينبض لك و هذا يُفكّر بك
كلاهما أنت
و لا أعرف أين أنا

*****

أنصت بقلبك لا بأذنك
ثمّةعزف قد يطير بك
إلى سماء الهدوء
ثمّة صوت لا يستخدم الكلمات
أنصتْ إليه



للتعليق على القصيدة




وصلنا التعليق على المقالة .. شكرا لك