ter


كنا نحبك



نزهة تمار
المغرب

القصيدة

الشارع في بحّة الأصابع ،
مذعور ..
نوافذ واجمة
جسّدت دور غريب
تحت ثوب صباح مهجور ..
وأنتَ يا أنتَ
أنتَ القريب !
قريب من طلائع ربيع
من عتمة رواق ماء
من ملحمة قصائد هوميروس
حتى وإن عدت بحذاء واحد ..
***
قطعت شوق نبع مسافات ،
لأخرج من متاهة غياب
وأدخل جنّة زهو روح ..
فما بال الجُمل تتبعثر إذا
وتنزلق
من شفاه سلّم
كلما رسمت عصفورا ليغرد
في شتاء وردة ..
***
كنا نحبّك ،
قبل أن تجوع ضمائر
تنفجر بطون
وتطلق صرختها الأولى
على عري زمن كادح ..
كنا نحبك ،
ولم نجد غير سنابل
تأمّلها حقل واختزلها ظلام
ماء مالح ..
أأنتِ التي كنتِ !
أم الفصول التي كانت .. مدلّلة
في كنف كسوف
وموت سارح ..
***
لا تهديني ،
لوحة تَسربل من شقوقها عزف شفق ..
ولا قصيدة
عشقتها وجنات جلنار ..
ولا ذكرى
تجس نبضها رعشة شجر ..
أهديني ،
سلاسة نغمة
تصل بيقين قبل المطر
تغربل ملامح الحجر
وتبلل عطش حرف
بكورال يتغلغل في ثنايا روح
يتجلى له القمر ..
   

للتعليق على القصيدة




وصلنا التعليق على القصيدة .. شكرا لك