ter


زمان الصعاليك



وهاد النايف
العراق

القصيدة

الضباب ضمير المدينة الواهي
يعلن الموت حقا ووعدا وسلوكا
يقترفه عبيد الصدفة دربا
كي يظنوا انهم احرار
حين يعقرون انسانيتهم
امام معابد الكذب
لقد كان الأمل ريشة
تضرب على وتر الإدراك
ليولد اللحن من بقايا احلام المنبوذين
وينقلهم كباص كسول
يدهس مسافات النور ظلمة
في الهجير
ارجم الساعة بزفرات من عمر مهدر
لعل بعض الوجع يكسو ارجل الوقت
فيمنعه عن المسير
وانادي في السكوت الساكن على مهجتي صراخا
هل عند الساسة شيء غير الوهم الباهت
ابحث بجرار الحيرة
عن شربة من حلم
عن شيء يغلق باب الادراك
كأن احقن نفسي سذاجة النعاج
واسير لمحل القصابة مطمئنا
فالإدراك يا ليلى أبشع نقمة
في زمان الصعاليك   

للتعليق على القصيدة




وصلنا التعليق على القصيدة .. شكرا لك