أشهد أنها ليست ثورة


د. وليم نصار
رئيس التحرير


 

 

كانت إنتفاضة بسبب وضع ضريبة على خدمة الواتس أب.
بعد ساعات قليلة .. أصبحت المطالب إسقاط الحكومة والنظام.
في اليوم التالي .. نصبت آلاف الخيم الملونة بألوان العلم اللبناني المجهزة قبل وقت طويل .. وبدأت تظهر صرخات لنزع سلاح حزب الله .. حتى أن البعض طالب برحيل حسن نصر الله إلى إيران.

مطران في الكنيسة المارونية ، من أنصار المدعو جوزف أبو فاضل، يكتب تغريدة يحرض فيها على النازح السوري واللاجيء الفلسطيني .. متناسيا أن يسوع المسيح إنما جاء لأجل النازحين واللاجئين والغرباء .. وهو نفسه كان لاجئا في مصر وهو بعد في القماط

لن أقول أن المطران نسي أن المسيح كان فلسطينيا

مثقفون وكتاب وفنانون اعتادوا تقبيل الأحذية وتمجيدها ... ولولا ماكينة حزب الله الاعلامية لما سمع أحد بهم .. ينقلبون على حزب الله وينضمون إلى حركة الاحتجاج ..

تسكير طرقات .. فرض خوات ... تدقيق في الهويات ... حنين إلى زمن الحرب الأهلية..

لم يتغير شيء ..
المخطط الجديد لاخضاع لبنان لأمريكا وإسرائيل هو نفس المخطط الذي هزمته قبضات المقاومين في جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية (جمول) وفيما بعد مقاومة حزب الله.

لم يتغير شيء ..
المخطط الجديد لتدمير لبنان يقوده نفس أحزاب ومجرموا الحرب الأهلية .. 1975 - 1991
لم يتغير شيء ..
لم يتغير شيء

أترك مداخلة

Message

شكرا لمداخلتك،
سوف يتم نشرها أسفل مقال الكاتب